الحياة امل
الحياة امل
الحياة امل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الحياة امل

كل ما يتعلق بالمجتمع زواج المراة صحة عروس تجميل ازياء طرز خياطة تجميل ديكور منزل زوجين دين ودنيا
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» : كسب المال من مناصب عمل في شركة تسويق وانت في منزلك 
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالسبت فبراير 01, 2014 3:03 pm من طرف Admin

» اسطورة جزائرية من التراث اسمها يوم العجوز
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالجمعة يناير 31, 2014 12:01 am من طرف Admin

» كسب المال اتوماتيك بالنقر الاتماتك افتح الصفحة و اتركها تنقر
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالخميس نوفمبر 14, 2013 3:41 pm من طرف Admin

» قصة حيزية (الأميرة الهلالية الجزائرية)
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالسبت نوفمبر 09, 2013 3:06 pm من طرف mumu

» موعد تسجيل شهادة البكالوريا بالجزائر 2014
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 02, 2013 11:35 pm من طرف Admin

» حددت وزارة التربية الوطنية سنة 2014
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 02, 2013 11:33 pm من طرف Admin

» موقع تسجيل شهادة التعليم المتوسط الجزائرية 2014
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 02, 2013 11:30 pm من طرف Admin

» ]رحبا بزوار وأعضاء منتدى الدراسة في الجزائر
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 02, 2013 11:26 pm من طرف Admin

» الجلابة المغربية لرمضان 2013
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالسبت أغسطس 03, 2013 12:30 am من طرف Admin

المواضيع الأخيرة
» : كسب المال من مناصب عمل في شركة تسويق وانت في منزلك 
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالسبت فبراير 01, 2014 3:03 pm من طرف Admin

» اسطورة جزائرية من التراث اسمها يوم العجوز
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالجمعة يناير 31, 2014 12:01 am من طرف Admin

» كسب المال اتوماتيك بالنقر الاتماتك افتح الصفحة و اتركها تنقر
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالخميس نوفمبر 14, 2013 3:41 pm من طرف Admin

» قصة حيزية (الأميرة الهلالية الجزائرية)
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالسبت نوفمبر 09, 2013 3:06 pm من طرف mumu

» موعد تسجيل شهادة البكالوريا بالجزائر 2014
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 02, 2013 11:35 pm من طرف Admin

» حددت وزارة التربية الوطنية سنة 2014
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 02, 2013 11:33 pm من طرف Admin

» موقع تسجيل شهادة التعليم المتوسط الجزائرية 2014
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 02, 2013 11:30 pm من طرف Admin

» ]رحبا بزوار وأعضاء منتدى الدراسة في الجزائر
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالأربعاء أكتوبر 02, 2013 11:26 pm من طرف Admin

» الجلابة المغربية لرمضان 2013
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالسبت أغسطس 03, 2013 12:30 am من طرف Admin

أبريل 2021
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
أبريل 2021
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر نشاطاً
جلبية السيدة فاطمة عليها السلام
الباكاوريا
ادعية مستحبة وحكم

 

 وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/05/2013

وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Empty
مُساهمةموضوع: وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ"   وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ" Icon_minitimeالإثنين يونيو 03, 2013 8:10 pm

وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية
اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ"
ب. عيسى / بلقاسم حوام / زهيرة مجراب / نادية سليماني
لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
2013/05/29 (آخر تحديث: 2013/05/29 على 18:38)

إمتحان للتلاميذ والأولياء
صورة: (ح.م)
6

الساعات المتبقية قبل انطلاق دورة بكالوريا 2013 اقترح الطلبة تسميتها بالوقت بدل الضائع، وهو وقت لا يكفي لتعويض ما فات ولكنه حاسم، وقد يمنح النجاح للمحظوظين لتعويض شهور من الكسل من خلال ابتلاع أكبر عدد ممكن من الدروس المقررة، وستكون الأيام الثلاثة المتبقية مهمة من الناحية النفسية، فهي في غالب الأحيان بالنسبة للطلبة والطالبات المجتهدين للراحة النفسية والتركيز والمراجعة الخفيفة فقط.

ويبقى الهدف الواحد هو الحصول على الشهادة الأكثر احتراما من طرف الجزائريين والجزائريات، والملاحظ أنه لأول مرة منذ سنوات لم تتزامن أيام البكالوريا مع مباريات "الخضر"، حيث تم تقديم الامتحان إلى الأسبوع الأول من شهادة البكالوريا، بينما يباشر المنتخب الوطني معركته في البينين ثم في رواندا مباشرة في الأسبوع الذي يلي امتحان البكالوريا، والطلبة لا ينسون تزامن اليوم الأول من امتحان بكالوريا نسخة جوان 2009 بمباراة المنتخب الوطني أمام منتخب مصر في مدينة البليدة والتي انتهت لصالح رفقاء مطمور بثلاثية لا تنسى فتحت شهية "الخضر" وأخرجت حينها حتى طلبة البكالوريا أنفسهم إلى الشارع ولم يناموا بسبب الاحتفالات، وتزامنت امتحانات بكالوريا جوان 2010 بكأس العالم في جنوب إفريقيا وتسببت في تضحية الأحرار بالبكالوريا خاصة أن منهم من توجه إلى جنوب إفريقيا فاستحال عليه اجتياز شهادة البكالوريا، وأجرى المنتخب الوطني قبل دورة 2012 بيوم واحد أولى مباريات تصفية المونديال البرازيلي ضد رواندا وانتهت برباعية، وحتى الذكريات الكروية الجميلة مثل كأس العالم 1982 تزامنت مع دورة بكالوريا بلغت فيها نسبة النجاح 18 بالمئة فقط، رغم أن دورة العام الماضي 2011 تزامنت مع فضيحة كروية عندما سقط أشبال بن شيخة أمام المغرب في مراكش برباعية سحبت البساط من تحت أقدام المدرب عبد الحق بن شيخة.

ورغم أن غالبية الأساتذة يوقفون تقديم الدروس الخصوصية منذ اليوم الخميس أو غدا الجمعة فإن الكثيرين منهم، باشروا الدروس الخصوصية المركّزة لنوعية خاصة من الطلبة الذين يدفع أولياؤُهم النفيس في الأنفاس الأخيرة التي تسبق البكالوريا من أجل الكل في الكل، بالاعتماد على الاحتمالات التي يقدمها بعض الأساتذة من الذين يقولون أنهم من أصحاب الخبرة، إلى درجة أن بعض الطلبة يتحدثون بما يشبه اليقين عن دروس معيَّنة سيجدونها في أوراق الأسئلة يوم الأحد القادم.

لكن الوجع يسكن أفئدة الأولياء، لأنهم الأكثر قلقا على مصير أبنائهم، ففي الوقت الذي يدرس فيه الطالب المترشح إلى غاية الفجر، تقوم والدته الليل دعاء من أجل نجاحه، وهم ويفرحون في حالة التفوُّق أكثر من أبنائهم ويحسّون بالحسرة في حالة الرسوب أكثر من أبنائهم، وصار معروفاً أن الأولياء هم من يتلقى التهاني في زمن النجاح، والمواساة في حالة الإخفاق، وليس الأبناء الذين يجتازون شهادة البكالوريا، ويجتهد الأولياء كل حسب طاقته المادية والفكرية في تحضير الأبناء قبل يومين من شهادة العمر، حيث يقدم بعض الآباء وعودا قوية لأبنائهم في حالة النجاح من تمكينهم من عطلة أحلام صيفية أو أجهزة معلوماتية نقالة راقية وغيرها من الوعود المادية، وتذهب أمهات إلى نذر الصيام والقيام والصدقات والذبائح والولائم الكبرى في القاعات الفاخرة، في حالة نجاح فلذات أكبادهن مع ممارسة الرقية أملا في منح أبنائهن السكينة قبل اليوم الموعود فبالنسبة إليهن هي الحل الوحيد لإنقاذ فلذات أكبادهن من الخطر المحدق بهم وإبعاد وساوس الشيطان وعين الحساد وهو تحضير نفسي خاص قد تكون عواقبه إيجابية وربما أيضا سلبية .. ونكاد نجزم أن نسبة الطلبة الذين يؤدون الصلاة من المقبلين على البكالوريا تبلغ في يوم الامتحان 100 بالمئة، ناهيك عن صيام ذوي القربى.. وقراءة القرآن في اليومين الأخيرين، الجمعة والسبت وهما يوما راحة أسبوعية بالنسبة للجزائريين تنافس دراسة المقرر.

وبالرغم من أن مصالح الأحوال الجوية أكدت أن درجة الحرارة ستكون مرتفعة خلال أسبوع البكالوريا مع بداية شهر جوان، إلا أن الكثير من الأولياء قرروا الصيام لله من أجل أبنائهم، بينما يحضَّر للطلبة والطالبات في أيام الامتحانات وجبات خاصة من أوليائهم وفي الغالب هي أطباق الطلبة المفضلة مع الكثير من الحلويات وحتى المثلجات التي يشتهيها المراهقون في سن البكالوريا..

ويمكن ملاحظة أن المساجد في اليومين الأخيرين وخاصة خلال صلاة الجمعة لنهار الغد ستكون مزدحمة بالشباب الذين هم في سن البكالوريا فالعودة إلى الله تمنح الطمأنينة وتمنح النجاح أيضا.. أما الطالبات فلأنهن على مشارف الجامعة وفي سن الزهور فهن مختلفات في تفكيرهن حسب تأثير سن المراهقة على كل واحدة منهن، فغالبيتهن اشترين لباسا جديدا وبعضهن ارتضين جعل يوم البكالوريا بابا لدخول عالم الحجاب، أما الطلبة الذكور فهم الأكثر تركيزاً رغم أن النجاح في السنوات الأخير فيه سيطرة أنثوية على شاكلة الكوطة التي حصلت عليها النسوة في التشريعيات، رغم أن الفارق في العدد والنسبة كبير جدا لصالح طالبات البكالوريا..

التقليد المختفي في الجزائر قبل الامتحان عكس ما هو حاصل في بلدان كثيرة، كما في فرنسا ومصر مثلا هو عدم اللجوء إلى المختصين النفسانيين رغم أهميتهم حيث هناك من الطلبة وخاصة الطالبات من يفقدن التركيز بسبب الخوف ويضيعن الكثير من الوقت من أجل استعادة ما حفظنه طوال العام ومنهن من يضيعن النجاح لأسباب نفسية بحتة بسبب الخوف من الفشل أو الخوف من الولي ومع ذلك يبقى الاعتماد في التحضير النفسي في آخر منعرج فقط على اجتهادات شخصية أو من أولياء أحيانا لا تكون في المستوى، وقد عُلم رسميا أن الإعلان عن شهادة البكالوريا سيتزامن مع التاسع من شهر جويلية 2013 أي قبل يومين أو ثلاثة عن بداية الشهر الفضيل، وسيكون أصعب ما سيعانيه الطلبة هو الشهر الفاصل بين الانتهاء من الامتحان ويوم الإعلان عن النتائج، وهو زمن "ميت" بالنسبة لطلبة لن تحلو لهم العطلة الصيفية إلا بعد الإعلان عن النتائج .



حققوا نسبة نجاح فاقت 65 بالمائة العام الماضي

الطلبة المعاقون فرصة لإثبات الذات في بكالوريا 2013

سيتقدم أزيد من 200 طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة لامتحان شهادة البكالوريا هذا العام بعد رحلة شاقة ومتعبة للوصول إلى الامتحان المصيري الذي سيكون فرصة لدخول أبواب الجامعة والحصول على شهادة تؤهل هذه الشريحة للعب دور فعال وريادي في المجتمع.

واللافت للانتباه أن نسبة نجاح طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في امتحان البكالوريا بلغت العام الماضي 82،65 بالمائة وهو ما اعتبره وزير التضامن الوطني وحتى الرئيس بوتفليقة بالأمر المشرف والمشجع خاصة وأن هذه الشريحة حققت نجاح أعلى من الذي حققه الطلبة الأسوياء بنسبة 58 بالمائة، وهذا ما يدل حسب المختصين بأن طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة يوجهون كل قوتهم وطاقتهم للنجاح في هذا الامتحان الذي يعتبرونه فرصة لإثبات الذات والانتقام من التهميش والنظرة الدونية للمجتمع فـ 129 مترشح نجحوا من بين 196 تلميذ تقدموا للامتحان وهذا الأمر الذي يتطلب رعاية خاصة بهذه الشريحة التي وفرت لها السلطات المعنية أقساما خاصة وأساتذة يساعدونهم على إجراء الامتحان النهائي في ظروف مثالية خاصة بالنسبة للطلبة الذين يعانون من إعاقة بصرية أو حركية تمنعهم من الكتابة أو القراءة .

وتجدر الإشارة إلى أن طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة الملتحقين بالجامعة في تزايد مستمر حيث انتقل من 50 بالمائة سنة 2010 إلى 57 بالمائة سنة 2011 وزاد ارتفاعا السنة الماضية ببلوغه نسبة 65 بالمائة وهي أعلى نسبة تحققت منذ الاستقلال، وحسب تصريحات وزير التربية فإن النسبة سترتفع هذا العام بالنظر إلى الإمكانات التي توفرت لهذه الشريحة في الأقسام وحتى في مراكز الامتحان حيث من المعول أن ترتفع إلى 68 بالمائة وهذا ما يجعل هذه الشريحة في الجزائر رائدة في المجال الدراسي على المستوى العربي والإفريقي .



خيرُ مهدئ لأعصابهم

الحمَّام الساخن يساعد الممتحنين على الاسترخاء والهدوء

وجه الدكتور لحسن بوجناح المختص في الاسترخاء والعلاقات الأسرية، نصيحة قيمة للطلبة المقبلين على اجتياز امتحانات البكالوريا ودعاهم لضرورة أخذ حمام طبيعي بالمياه الساخنة في حمام المنزل أو في مرشّ الحي قبل 36 ساعة من الموعد المقرر لاجتياز الامتحان، وكما هو متعارف أن المياه الساخنة مفيدة لمن يعاني الأرق وصعوبة في النوم، مجدية لمن كان يعاني من الإحباط الشديد، وتعد مهدئا طبيعي ومريح للأعصاب، لأنها تساهم في امتصاص الضغط اليومي والدراسي بتسريب الطاقة السالبة التي يحملها جسده وتسريبها في المياه، حيث أن الجلوس في الحمام والحرارة لمدة عشرة دقائق أو ربع ساعة ينسى أثناءها الطالب كل ماله علاقة بالامتحان وتساعده في التزود بطاقة جديدة، ويكتسب نفسا جديدا لدخول الامتحان بعزيمة وفكر صاف ونقي.

وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن المياه الساخنة علاج فعال لحالة الغضب والثورة التي تنتاب الشخص من فترة لأخرى، وهي تساعد الجهاز العصبي على الاسترخاء وتخليص الجسم من السموم في مسح الضغوط، فالبخار المنبعث من المياه يعمل على فتح المسامات المغلقة ووصول الأكسجين اليها .



يمكن التدرّب عليها قبل البكالوريا

الإيحاءات الإيجابية تعزز الثقة في نفوس َالممتحنين

يساعد التصور والتخيل الطلبة على تجاوز الضغوط المفروضة عليهم، وهي الطريقة المثلى والأنجع لتحضير أنفسهم ليوم الامتحان، حيث طالب الدكتور لحسن بوجناح، مختص في الاسترخاء والعلاقات الأسرية، الطلبة بانتهاز فرصة الراحة للجلوس بمفردهم في غرفة مغلقة، وبعد القيام ببعض تمارين التنفس العميق يغلق عينيه لفترة ويتخيل بأنه داخل قاعة الامتحانات، على طاولته رفقة زملائه وزميلاته ومن حوله الأساتذة المكلفين بالحراسة، أمامه ورقة الأسئلة وسيشرع في الإجابة، عليه أن يتصور أدق التفاصيل ويجهز نفسه للامتحان. بعدها يشرع الطالب بإرسال إيحاءات ايجابية بناءة لدماغه على شاكلة "أنا واثق من نفسي، أنا هادئ ولست خائفا، بإمكاني استرجاع المعلومات" لـ 7 أو 10 مرات، فقط مع تكرارها في كل فترة، هذه الطريقة ستنقله من الجو العائلي والمنزلي إلى قاعة الامتحان، فيتهيأ تدريجياً للدخول في أجواء الامتحانات وكسر حاجز الخوف والتغلب على كافة الهواجس حتى أن قاعة الامتحان وجوها يصبحان مألوفين بالنسبة للطالب يومها.



لا إفراط ولا تفريط في استعمالها أيام البكالوريا

الإكثار من المسودَّات يشوِّش الأفكار ويهدر الوقت

هل أستعملُ المسودة أثناء الامتحان أم أستغني عنها؟ هو سؤال يُحيّر المقبلين على امتحان البكالوريا. فبعضهم يعتبرها إهداراً للوقت، ويحبذ الإجابة المباشرة على الورقة النهائية، أما آخرون فيرونها أكثر من ضرورية، لأنها تنظم أفكارهم وتجعل ورقة إجابتهم نظيفة. لكن الإكثار من الكتابة على المسودات، قد يسبب تعبا للطالب أثناء نقل الإجابات إلى الورقة النظيفة. فبماذا ينصح أهل الاختصاص؟

لأوراق المسودات أهمية أثناء إجراء الامتحانات، فزيادة على أنها تحمل جميع ما يدور في ذهن الطالب من أفكار و"خربشات"، فهي تساعد على جعل ورقة إجابته نظيفة وخالية من المسح والتشطيب. ولهذا ينصح الأساتذة الطلابَ المقبلين على اجتياز امتحان البكالوريا، بالاستعانة بالمسودَّة، لكن عليهم التفريق بين الأسئلة التي تحتاج إلى مسودات والتي لا تحتاج.

فمثلا في المواد العلمية والرياضية يُحذر من كتابة الأجوبة مباشرة على ورقة الإجابة، بل المسودة أمر ضروري جدا، أما في المواد الأدبية على غرار الفلسفة والتاريخ فينصح الأساتذة بعدم تدوين كل الإجابة على المسودة، لأن الفلسفة مثلا مقالاتها طويلة جدا، وهو ما يجعل الطالب يستغرق وقتا، عند إعادة نقل ما كتبه إلى الورقة النظيفة، كما أن الأمر قد يصيب أصابعه بوجع لكثرة استعمال القلم.

وعليه ينصح المختصون بأن تحتوي المسودة في امتحان المواد الأدبية على الخطة الرئيسية والأفكار الثانوية، أو رؤوس المسائل وبعض القواعد لا غير. وحسبهم لابد أن تكون الجمل والأفكار قصيرة، ثم يتم التعمق فيها عند نقل الإجابة على الورقة النظيفة.

وتوضح الأستاذة (م. فاطمة) قائلة: "بعض الأسئلة تحتاج إلى مسودات، لكن تلك التي يكون الممتحن متأكداً من إجابتها فعليه أن يجعل المسودة أمرا ثانويا".

وتضيف "حتى ورقة المسودة يجب أن تكون نظيفة ومرتبة، حتى يتم النقل منها بسهولة، مع محاولة وضعها في وضعية متقابلة مع الورقة النظيفة عند نقل الإجابة، حتى نضمن عدم الخطأ أثناء النقل".

كما ينصح الأساتذة الطلبة، بتخصيص وقت كاف لنقل أجوبتهم من المسودة نحو النظيفة، ولا يتركوها إلى آخر دقائق نهاية الامتحان، حتى يتسنى لهم مراجعة ورقة الأجوبة النظيفة، كما أن عليهم ترك مسافات بين كل إجابة وأخرى أثناء النقل، فربما تذكروا شيئا مهما أثناء مراجعة الأجوبة واضطروا لإضافته أو استكمال نقص بالورقة النظيفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://lifehope.forumalgerie.net
 
وعود بمكافآت مُجزية لأبنائها وصلوات وأدعية اقتراب البكالوريا يُدخل العائلات في "حالة طوارئ"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياة امل :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منزل وديكور :: راديو طروطوار-
انتقل الى: